جديد الموقع
تواصل معنا
Separator
التغريدات
Separator
ريا البشام
Separator
تطبيق زاد المسير
Separator
المادة
Separator

مسلسل التهجير مستمر .. حزب الله يضغط على أهالي بقين بدمشق للخروج منها

مفكرة الإسلام : عادت بلدة بقين المحاصرة بريف دمشق إلى الواجهة بمأساتها الإنسانية حيث لاتزال أكثر من 1000عائلة تحت وطأة الحصار، وسط محاولات من قبل ميليشيا حزب الله للتضييق على المحاصرين ، بهدف إجبارهم على النزوح من منازلهم.

ويأتي تهجير"حزب الله" لأهالي المنطقة، استكمالًا لما بدأه قبل سنوات، لتنفيذ مشروع يهدف إلى تأمين الشريط الحدودي السوري – اللبناني، ومخازن الأسلحة التي أنشأها في مناطق عطيب، وكفر عامر والشعرة، الواقعة إلى الغرب من مدينة الزبداني.

وأكدت مصادر من داخل البلدة قبل يومين أن عناصر حزب الله، أبلغت عبر مكبرات الصوت الموجودة في حاجز العسلي شمال بلدة بقين، قاطني الأحياء السكنية المجاورة لحاجز العسلي بضرورة إخلاء منازلهم خلال ساعات، وبعد مرور عدة ساعات من البلاغ بدأ القصف والقنص واستهداف تلك الأحياء بقذائف "آر بي جي"، ما اضطر حوالي 40 عائلة من سكان المنطقة إلى مغادرة بيوتهم، دون أن يسمح لهم باصطحاب الأمتعة، وفقا لأورينت نت.

وحاجز العسلي أقامته عناصر النظام بمساندة “حزب الله، إلى جانب عشرات الحواجز العسكرية في محيط بلدة مضايا، وزرعت ألغاماً بين حاجز وآخر، لإطباق الحصار عليها كاملة، حيث يعد العسلي من أبرز تلك الحواجز وأضخمها بالإضافة إلى بقين، وآية الكرسي المسؤول الأول عن معظم عمليات القصف.

ويندرج نبع بقين الذي يروي المحاصرين في بلدتي بقين ومضايا" ضمن أهم مخططات ميليشيا حزب الله حيث يسعى حزب الله للسيطرة على النبع كورقة ضغط جديدة في المفاوضات الإيرانية مع جيش الفتح، حول مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، المحاصرة من قبل جيش الفتح، من شحّ شديد في المياه.

وترتقع أعلام ميليشيا حزب الله على الحواجز والمقرات العسكرية كما قامت عناصر الحزب مؤخراً بإنزال علم النظام عن أحد النقاط المتمركزة حول بلدة بقين في "حاجز عبد المجيد" ورفع علم الحزب على نفس السارية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع زاد المسير